{Kr!StΈń $TęŴãrT }

اهلا ومرحبا بكم فى منتدياات « Kr!StΈń $TęŴãrT «
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تمـ تجديد الاستايل  &&& والـ MMs &&& والـفعاليات مبروووكـ عليكوـوم


شاطر | 
 

 واجــب تدويني.. كرسي الاعتــــراف..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MISS Julia
عضو /ه نشيط/ه
عضو /ه   نشيط/ه
avatar

عدد الرسائل : 109

العمل/الترفيه : Student at American University

المزاج : Another need

نقاط : 217

تقيــيـمى ـاا : 0

تاريخ التسجيل : 20/04/2011


مُساهمةموضوع: واجــب تدويني.. كرسي الاعتــــراف..   الأربعاء أبريل 20, 2011 3:28 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعزائي الكِــرام


طبعا تلبية لرغبة لوسي الجميلة .. اللي دبستني في الواجب التدويني
وهو
كرســــي الاعتـــراف

بصراحة أنا اول مرة هاقعد على الكرسي دا ومش عارفة
هاقول ايه ؟
كانو صديقاتي دايما يسموني بكرسي الاعتراف لأنهم مهما حاولو يداروا عني شيء
مجرد مانبقى وجها لوجه .. على طول كلو يحكي عمل ايه وراح فين وايه اللي حصل
المهم جالك يوم
ههههههههه
اني انا اللي اعترف



!


طبعا زي مانتوا عارفين
يابخت من زار وخفف
وانا بصراحة .. مايخلصنيش انكم تزهقو منى
فاهعترف كدا على الماشي كلمتين وبس
هههههههههه
عشان اخلص من المأزق دا


أولا أنا انسانه عادية جدا ..زوجه وام لثلاثة أولاد ..
أعشق زوجي وأسرتي الصغيرة
هم كل حياتي


بالطبع لن يستطيع المرء ان يحكم على نفسة .. ولكن ببساطة
انسانة عادية بسيطة في كل شيء .. احب الناس واشاركهم احزانهم وافراحهم
اكره الكذب ..وليس لدي مكان له .. اسامح اول مرة ولكن الثانيه تكون النهايه
من أخرجه من حياتي ..لا أعود كي ادرجة ثانيه بقائمتى


اعترف اني أحب اصدقائي كثيرا .. ووفية جدا لهم ..واعتبر الصداقة شيء مقدس ..
لابد احترامه ..
ومن شدة تقديرى للصداقة كانت فكرة روايتي الكبيرة حينما يدق قلب الأنثى .. قائمة على
الوفاء والصداقة


احترم خصوصيات من احبهم ولا احاول انتهاكها ..كما أحب ايضا ان يحترموا خصوصياتي


اتعامل مع الجميع بحب وصدق وبساطة وحنان لكن أكرة جدا ان يفهمنى احد بطريقة غير صحيحة


اعترف ان اشد ما يغضبني هو ان يتغزل احد بشخصي وليس بعملي

اعتبر ان الكاتب شخصيه عامة وكل مايسطرة فهو مسموح لمن يقرأة.. يصفه بما يشاء دون المساس بشخص الكاتب


في عملى لا أحب ابدا اقتباس الأفكار او الكلمات .. وكل مايسطره قلمي فهو من وحي خيالي ..

أعترف
انني اعتز كثيرا بكل ما يسطرة قلمي ورواياتي تعد كأبنائي .. واعترف انني
حزنت كثيرا حينما سرقت خواطري ونشرت بالنت تحت اسماء مستعارة


اعترف انني لى قناعات خاصة لا اتنازل عنها مطلقا ..وهي من يتنازل عن شيء كي يصل الى شيء يريده.. اصبح لا شيء


لا مجال عندى للتنازل من اى نوع ..
اعترف اننى بنظر بعض اقاربي واحبائي اضيع على نفسي فرص كثيرة .. ولكني ليس عندى اى مانع ان تضيع الفرصة ولا اتنازل عن شيء اومن به


اعترف انه كانت الرواية الثالثة ستصدر لى دون ارهاق منى او مشاركة مادية
ولكنى رفضت لشيء ما بداخلى ..
فاتهمت اننى متهورة واضيع الفرص ولكن انا هاهنا اخطو خطوه خطوه ..وانا راضيه عن نفسي .. افضل من ان اصل سريعا وانا لا احترمها


اعترف اني اخاف الله كثيرا وقبل كتابتي لأى عمل اتردد كثيرا واراجعه ..اخشى ان اكتب شيء وحين يسألني الله عنه لا اجد اجابة


اعترف ان الندم ليس بقائمتى مطلقا
وحين اقع بمشكلة افضل البحث عن مخرج ولا اضيع وقتي بالندم


اعترف انه بحياتي .. ماحاك به صدرك وخشيت ان يعلمه الناس فهو خطأ
امشي على هذا المبدأ


في الضيق ..اقول لنفسي ..ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب


في الفرح
اقول اللهم لك الحمد حتى ترضى وكما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


اعترف ان والدى العزيز رحمه الله كان له الفضل في تنشئتى الدينيه .. لأني تربيت على القرآن الكريم وأخلاق الصالحين..


واعترف انه اول من اكتشف موهبتي هو زوجي الحبيب حينما خط قلمي اول سطورة وكانت خاطرة بعنوان بحــــــري
منذ ست سنوات ..وقام بتشجيعي على ذلك ..


كانت امنيتي وانا طفلة ان اكتب قصة .. وبعد ان اصدرت لى روايتين قررت ان
ادرس بكلية الاعلام لأثقل موهبتي بالتعليم .. لأنني بحاجه الى ذلك

الهدف من رواياتي مناقشة اشياء سلبية ممكن تكون بحياتنا .. بطريقة بسيطة وفي طابع رومانسي ..




اعترف انه
اقرب
الناس الى قلبي هي اخت زوجي الحبيبة التى اعشقها كثيرا وهى التي اشتاق
لرؤيتها بغربتي .. وهي حين اتذكرها تدمع عيني ويأخذني الحنين وتغص قلبي
مرارة لا اعرف منتهاها.. وحين اسمع صوتها تختنق كلماتي ..


اعترف ان دموعي قريبه جدا واكثر ما يغضبني قسوة الام على طفلها .. وحين ارى ام تضرب طفلها لا ادرى بنفسي الا وانا اقول حسبي الله


عندما اشاهد طفل مريض ولو حتى بمسلسل واعلم انه تمثيل .. تنهمر دموعي مهما حاولت حبسها


يقتلني الحنين دائما لمن احبهم وفارقوني


اعترف ان اكثر رواياتي المحببه الىّ هي
حينما يدق قلب الأنثـــى
أخذت
منى كتابتها 6اشهر .. وبعد ان انتهيت منها ظللت بداخلها ويجتاحنى مودها
وعالمها اسبوعين لدرجة انى انزعجت من الاحساس دا .. وحين اصدرت كنت في سباق
مع الموت .. كنت انتظر النُسخ كي اعطيها .. ل أبي الروحي الذي طالما
ساندني ..وكان سعيد بموهبتي وبعد ان قرأها مسودة كان يحلم ان يراها كتاب (
زوج والدتي العزيز . ولكن وافته المنية قبلها باسبوع .. فحزنت عليه حزنا
كبيرا .. )


اعترف
انني احب ان اساعد اصدقائي .. ومن هم بنفس مجالى .. والموهوبين لمجرد
النفع لهم دون مقابل غير ان اراهم سعداء .. ولا أخاف ان ينجحوا اكثر منى بل
لا افكر بهذا الشيء واتمنى لهم الخير من كل قلبي لأن ما أكنه لهم هو الحب
لا أكثر


اعترف اننى حين اغضب لا ارى ..فأصمت وليبكي قلبي حتى أخرج من حزني
اعترف انني اسامح من يسيء لى ولا اخون من خانني
فقط ابتعد للأبد


اعترف انني سعيدة جدا بوجودي بينكم ..وانني ادين لموقع عاطف الجندي الأدبي بكثير
مما انا فيه الآن ..فهو موقع للأدباء وتعلمت فيه اشياء كثيرة ..
وبه كل اعمالى ايضا مجلتي الحبيبة .. مجلة الابتسامة
فهي بيتي الثاني


اعترف انني كلما انتهيت من عمل احسست بانه كان المفروض ان يكون اقوى
وبعد اللقاءات الاذاعيه وتعييني مديرة رابطة الادباء العرب عن الشرقية
مازلت احبو في هذا الدرب


ودلوقتي امشي بأه طولت عليكوا كتير
ومطلوب من
من
يقعدوا على كرسي الاعتراف


همسات وبحر الحياه
( تغريد)





هبه فاروق


دمعة حنين



دمتم بكل الخير والحب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واجــب تدويني.. كرسي الاعتــــراف..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{Kr!StΈń $TęŴãrT } :: المنتديات الترفيهيه :: كرسي الاـــ ع ـــــتراف-
انتقل الى: